نعيش اليوم أجواء حارة، ولكن هل أجسامنا جاهزة لهذا الطقس؟

إن روتين العناية بالجسم خلال فصل الصيف لا يتطلب سوى نصف الوقت الذي يستغرقه روتين العناية بالوجه والذي يستغرق 10 دقائق في المتوسط. ومن المهم أن تعرف أن بشرة جسمك معرضة للضغوط الداخلية والبيئية مثلها مثل الوجه، مما يعني ضرورة البدء بالعناية بالجسم، ونقدم فيما يلي مجموعة من النصائح التي تعد المعيار الذهبي لضمان بشرة صحية ومتوهجة ونضرة في كل مكان، سواء كنت ترتدي ملابس تغطي كامل الجسم أو أجزاء منه.

1. التقشير

ليس الحصول على بشرة ناعم بالأمر السري على الإطلاق، فتقشير البشرة أمر لا بد منه في أي روتين للعناية بالجسم للحصول على بشرة ناعمة، وكما هو الحال عند تقشير الوجه، يمكن أن يؤدي التقشير المفرط لبشرة الجسم إلى تعطيل حاجز الجلد ويسبب ظهور جلد غير مرغوب فيه وحكة وتشققات. يعد الحفاظ على روتين التقشير لمرة واحدة أو مرتين في الأسبوع أكثر من كافٍ للتخلص من خلايا الجلد الميتة المزعجة والحصول على بشرة نضرة جديدة. تأكد من اختيار مقشر خالٍ من العطور الصناعية والإضافات الكيميائية والملونات. فالمقشرات الطبيعية والنباتية لها أثر سحري على البشرة. تعرف على مجموعتنا من مواد تقشير الجسم الطبيعية للحفاظ على بشرة ناعمة ومتألقة!

2. غسول الجسم

ربما تكون الخطوة الأولى والأكثر أهمية في أي روتين شامل للعناية بالبشرة هو تنظيفها، وذلك ما ينطبق على الجسم أيضا، وغالبًا ما تحتوي غسولات الجسم على مواد خافضة للتوتر السطحي تؤدي غالبًا إلى تجفيف البشرة وتحطيم حاجز الدهون الطبيعي للبشرة في مرحلة لاحقة، مما يؤدي إلى بشرة جافة ومصابة بالحكة والتشقق، كما أن هذه المشكلة تؤدي إلى الشيخوخة المبكرة للبشرة مع آثار طويلة المدى. ومن المهم التفريق بين البشرة النظيفة والبشرة الصحية، والتركيز على استخدام غسول مغذي ومرطب للجسم مع خافض للتوتر السطحي الطبيعي للحفاظ على حاجز البشرة بحالة صحية ومتألقة. تعرف على غسول الجسم Salt & Stone المضاد للأكسدة للحصول على رغوة فاخرة للغاية!

3. كريم الجسم أو زيت الجسم

لطالما كانت كريمات الجسم هي الحل الأمثل للترطيب اليومي، وقد يكون من الصعب اختيار النوع المناسب من هذه الكريمات مع وجود عدد لا يحصى من العلامات التجارية، وفي حين أن كريمات الجسم يمكن أن تصنع العجائب للبشرة موضعيًا، إلا أنها لا تقوم بالضرورة بالعمل بصورة جيدة في أعماق البشرة، وذلك بسبب وجود مشاكل لهذه الكريمات مع عناصر الحاجز الواقي التي يمكن أن تتداخل مع الامتصاص في طبقات البشرة المتعددة. وهنا يأتي دور زيوت الجسم، إذ تكون زيوت الجسم عالية الجودة غنية بالمكونات التي تعمل تحت الطبقة السطحية من الجلد لتغذية البشرة وترطيبها وإصلاحها. يمكن لزيت الجسم الفائق أن يصنع العجائب على مدار السنة للحفاظ على بشرتك في أفضل حالاتها. أفضل وقت لتطبيق زيت الجسم لامتصاص مثالي هو عندما يكون الجلد رطبًا لذا فإن فترة ما بعد الاستحمام تكون مثالية. تعرف على مجموعتنا من زيوت الجسم الممتازة هنا!

يوليو 04, 2022 — Nadja Iman
الوسوم: Skincare